تابعنا

كيفية حدوث الحمل وموعد التبويض

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
حدوث الحمل

حدوث الحمل يتسبب في الشعور بالسعادة لدى الزوجين وخاصة المتزوجين حديثاً، ولهذا تبحث الزوجة دائماً عن أفضل الطرق لحدوث الحمل، تختلف طرق الحمل عن بعضها البعض ومن أهم هذه الطرق نمط الخصوبة، وفيما يلي من إنجاب ingaab نعرض لكم بشكل تفضيلي عن كيفية حدوث الحمل وموعد التبويض.

أفضل أوقات حدوث الحمل

من المعروف أن فترة التبويض هي الفترة التي يتم فرز البويضات فيها من المبيض، ويحدث انطلاق البويضة في منتصف الدورة الشهرية، يتم حساب التبويض منذ بداية الدورة الشهرية وحتى اليوم الأول من الدورة في الشهر التالي، وتتراوح مدة الدورة الشهرية ما بين 24 إلى 28 يوماً، وعند حساب التبويض سنجد أنه يحدث في اليوم 12 أو 13 أو 14 ثم يحسب أيضًا اليومان السابقان للدورة الشهرية واليومين المتتاليين لها.

كيفية حدوث الحمل

يحدث الحمل نتيجةً لخروج البويضة الصالحة من المبيض استعداداً لحدوث الحمل، وفي الغالب يحدث ذلك في اليوم ال 14 من نزول الدورة الشهرية، وتبقى البويضة صالحة للتخصيب منذ انطلاقها من المبيض لمدة لا تزيد عن 48، ويختلف التبويض كل شهر عن الشهر السابق له، يفضل ممارسة العلاقة الحميمية بعد انتهاء الدورة الشهرية بأسبوع و يفضل ممارستها مرة كل يومين أو يومياً، ويعد ذلك أفضل طريقة لحدوث الحمل.
 
ولا يشترط حدوث حمل في أول شهور الزواج، حيث إن الحمل يحدث بنسبة 15:20% فكل شهر، ولذلك فإن أول سنة زواج لا تعد مقياس لوجود مشاكل في الحمل أم لا، وتزيد نسبة الحمل بعد سنة من الزواج حيث تصل من 80:85%.

عند حدوث علاقة حميمية بين الرجل والمرأة ينطلق عدد كبير من الحيوانات المنوية في قناة فالوب متجه إلى الرحم عن طريق المهبل، وعند ذلك يتم انطلاق البويضة من المبيض لتلتقي بالحيوان المنوي الصالح ليتم تلقيحه وبذلك يحدث الحمل، بينما باقي الحيوانات المنوية يتم إخراجها من الجسم عن طريق المهبل أو يتم امتصاص الجسم لها.

مراحل حدوث الحمل

تنطلق البويضة داخل قناة فالوب وتنقسم إلى عدة خلايا، ثم تتخذ شكل الكرة وتسمى العلقة وتستمر في التحرك لمدة 3-4 أيام داخل الرحم.

ويحدث الحمل عند انغراس البويضة داخل بطانة الرحم، وتسمى تلك العملية بالتوطين، وتبدأ عملية التوطين بعد 6 أيام من تلقيح البويضة، ثم بعد ذلك تستمر من 3-4 أيام حتى يتم اكتمال الخلايا داخل العلقة، وبعد ذلك يتم تكوين عظام الجنين، بينما المشيمة تتكون من الخلايا التي تتواجد في الخارج.

إذا لم يتم حدوث الحمل يصبح الرحم مستعداً لنزول الدورة الشهرية، تستمر الدورة بين 3-7 أيام على حسب جسم كل امرأة، وتجهز بطانة الرحم لاستقبال البويضة الملقحة شهرياً، ويتم الإكثار من تواجد الشعيرات الدموية المحيطة لبطانة الرحم استعداداً لاستقبال البويضة الملقحة، ويتسبب ذلك في الشعور بالانتفاخ والشعور بألم أسفل منطقة البطن، وإذا لم يتم غرس البويضة في الرحم فحينها تقوم هذه الشعيرات بنزول على هيئة دورة شهرية.

ما هي أعراض التبويض

هناك بعض الأعراض التي تشعرين بها عند حدوث التبويض ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • ارتفاع طفيف في درجة الحرارة.
  • نزول بعض الإفرازات المهبلية.
  • الشعور بألم أسفل الظهر.

نصائح لحدوث الحمل بعد العلاقة الحميمية

يمكن أن يحدث حمل بعد العلاقة الحميمية مباشرة، وذلك من خلال:

  • البقاء على الظهر لفترة من الوقت لا تقل عن نصف ساعة، وذلك لإعطاء الحيوانات المنوية الفرصة اللازمة للوصول إلى البويضة.
  • عدم استخدام الدش أو الدش المهبلي بعد العلاقة مباشرة.

وبذلك وفي الختام ننصح كل عروس في بداية زواجها بعدم التسرع والقلق لعدم حدوث الحمل والاطمئنان بالذهاب إلى الطبيب المختص.

فيديو عن أسرع الطرق لحدوث الحمل

اقرئي أيضًا:

المصادر:

مواضيع ذات صلة

صحتك بالأرقام

أحدث المواضيع