تابعنا

حساب اسابيع الحمل ومراحله والتغيرات التي تحدث للحامل في تلك الفترة

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
حساب اسابيع الحمل ومراحله والتغيرات التي تحدث للحامل في تلك الفترة

حساب اسابيع الحمل هو أحد الطرق التي يتم من خلالها معرفة مراحل نمو الجنين، وتحديد موعد الولادة، ويُفضل الأطباء استخدام طريقة الحساب بالاسابيع بدلا من الحساب بالأشهر، حتى يحصلون على نتائج أكثر دقة.
وفي إنجاب ingaab نقدم لك تفصيلاً طريقة حساب اسابيع الحمل، وكيفية حساب تاريخ الولادة، ومراحل الحمل المختلفة.

طريقة حساب الحمل

يتم حساب الحمل عن طريق تحديد آخر موعد للدورة الشهرية، حيث تختلف فترة الإخصاب لكل امرأة عن الأخرى، كما تختلف طريقة استعداد الجسد للحمل، فمعظم السيدات يحملن ويلدن في فترة 280 يوماً، وترجع أهمية حساب موعد بداية الحمل، إلى الحصول على الرعاية الصحية اللازمة في الموعد المحدد لها، ففي الشهور الأولى يحتاج الحامل إلى تناول نوعية معينة من الفيتامينات، وفي الشهور الأخرى تحتاج إلى نوعية مختلفة، لذا من الأفضل معرفة موعد الإباضة، وتحديد وقت التبويض والذي يتم فيه تحرير البويضة من المبيض، ثم خروجها إلى قناة فالوب، من أجل انتظار عملية الإخصاب، فيتم زيادة سمك بطانة الرحم، استعداد لدخول البويضة إذا تم التخصيب، فإن لم يحدث الحمل، تنسلخ بطانة الرحم، وتخرج البويضة منه، على هيئة حيض.

أما إذا حدث التبويض، وقام الحيوان المنوي بتخصيب البويضة، فإنها تتجه إلى الرحم للاستقرار به، لذلك تعتمد طريقة حساب اسابيع الحمل على معرفة موعد التبويض، وتعتبر هي الطريقة الأكثر دقة، والأكثر شيوعا، كما يتم حساب الحمل عن طريق معرفة موعد الدورة الشهرية وخصم من موعدها 14 يوم لتحديد موعد بداية الحمل، حيث يتم حساب أول أسبوعين من الحمل كجزء من فترة الحمل، مع أن تلك الفترة قد تسبق الإباضة.

الحمل الفعلي

الحمل الفعلي هو وقت استقرار البويضة في الرحم، والذي لا يكون أول أسبوعين بعد أول دورة شهرية، أي أنه ليس في فترة التبويض، وأنما يبدأ في الفترة التي تلي ذلك، حيث تبدأ أعراض الحمل الأولية في الظهور، وتزداد بعد إكمال أربعة أسابيع من الحمل، أي يتم التأكد منها عندما لا تأتي الدورة الشهرية في موعدها.

كيف يمكن حساب اسابيع الحمل

يتم حساب اسابيع الحمل عن طريق جدول الحمل بالأسابيع، والذي يوضح عدد الأسابيع في كل شهر من شهور الحمل، وهو كالآتي:

الحمل بالأشهرالحمل بالأسابيع
الشهر الأولمن أسبوع إلى أربعة أسابيع
الشهر الثانيمن خمسة إلى ثمانية أسابيع
الشهر الثالثمن تسعة إلى ثلاثة عشر أسبوعاً
الشهر الرابعمن أربعة عشر إلى ثمانية عشر أسبوعاً
الشهر الخامسمن تسعة عشر إلى اثنين وعشرين أسبوعاً
الشهر السادسمن ثلاثة وعشرين إلى ستة وعشرين أسبوعاً
الشهر السابعمن سبعٍ وعشرين إلى ثلاثين أسبوعاً
الشهر الثامنمن واحد وثلاثين إلى خمس وثلاثين أسبوعاً
الشهر التاسعمن ستة وثلاثين إلى أربعين أسبوعاً
توقّع ولادةمن واحد وأربعين إلى اثنين وأربعين أسبوعاً

مراحل الحمل

تنقسم مراحل الحمل إلى ثلاث مراحل، كل مرحلة عبارة عن ثلاثة أشهر، ويتم تقسيم مراحل الحمل بهذا الشكل، حيث أن كل مرحلة منهم تمر الحامل والجنين بعدة تغيرات مختلفة عن الأخرى، وهي كالتالي:

  1. المرحلة الأولى من الحمل: وتبدأ من الأسبوع الأول وتنتهي بنهاية الأسبوع الثالث عشر، أي الثلاث شهور الأولى من الحمل، وتشعر الحامل في تلك الفترة بعدة تغيرات أشهرها الإرهاق، والغثيان.
  2. المرحلة الثانية من الحمل: وتبدأ من الأسبوع الرابع عشر وحتّى نهاية الأسبوع السابع والعشرين من الحمل، أ من الشهر الرابع حتى نهاية الشهر السادس، وتسمى تلك الفترة بفترة الاستقرار، حيث تزول كل أعراض المرحلة الأولى، وتشعر الحامل بتحسن كبير في حالتها الصحية.
  3. المرحلة الثالثة من الحمل: تبدأ من الأسبوع الثامن والعشرين وحتّى الولادة، أي تبدأ من الشهر السابع وتنتهي مع الولادة، وتعتبر تلك المرحلة مجهدة قليلا للأم حيث يزداد فيها نمو الجنين بشكل كبير، فتتعرض الأم لعدة تغيرات تجعلها تشعر بالإجهاد والتعب.

التغيرات التي تحدث للحامل خلال فترة الحمل

  • تعاني الحامل من كثير من التغيرات النفسية والجسدية خلال فترة الحمل، مثل:
  • التغيرات الجسدية: وهي عبارة عن تغيرات فسيولوجية مثل التي تحدث في الجلد مثل علامات التمدد، والكلف، وزيادة نمو الشعر، وفي الجهاز التنفسي حيث تشعر بحاجتها إلى الأكسحين بشكل أكبر، وفي الجهاز البولي حيث يزداد حجم الرحم مما يعمل على التأثير على المثانة، ويجعلها تشعر بالرغبة في التبول بشكل أكبر.
  • تغيرات في الدم: حيث تزداد نبضات القلب والأوعية الدموية.
  • التغيرات في الحالة النفسية: حيث تصبح أكثر حساسية للأمور المحيطة بها، ويجعلها ذلك عرضة للبكاء أكثر، وللقلق، والتوتر، والاكتئاب.
  • تغيرات في الجهاز الهضمي: حيث زيادة حجم الرحم تعمل على أزدياد ارتداد الأحماض في المعدة، وهو الأمر الذي يؤثر عليها بشكل سلبي، كما تشعر خلال فترة الحمل بالجوع بشكل أكبر عن السابق.
  • تغيرات في الثدي: حيث يرتفع مستويات هرمون البروجسترون، والاستروجين، وهو الأمر الذي يعمل على زيادة حجم الثدي.

فيديو عن كيفية حساب الحمل من يوم التلقيح بدقة

اقرئي أيضًا:

المصادر:

مواضيع ذات صلة

صحتك بالأرقام

أحدث المواضيع