تابعنا

ما هي أسباب اوجاع الاباضة

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
ما هي أسباب اوجاع الاباضة

تحدث عملية الإباضة شهرياً، وغالباً ما تكون في منتصف الفترة بين كل دورتين متتاليتين، وتبدأ فترة الإباضة عند خروج بويضة مكتملة من مبيض المرأة متجهة للرحم عن طريق قناة فالوب، وتبقي البويضة في الرحم لمدة تصل حتى 24 ساعة، فإما أن يتم تخصيبها فيحدث حمل، أو لا يتم تخصيبها فتنزل في صورة دورة شهرية، ولعملية الإباضة أو التبويض أوجاع و ألام، وفي إنجاب ingaab سنتعرف بالتفصيل عن اوجاع الاباضة.

اوجاع الاباضة

تحدث أوجاع الإباضة مع بداية فترة التبويض، والتي تكون في منتصف المدة بين كل دورتين متتاليتين، أي تكون قبل نزول الدورة الشهرية الآتية بحوالي 14 يوم، وذلك في حالة الدورة الشهرية المنتظمة، وللتبويض أوجاع ولكنها لا تكون مقلقة، بل أنها أمر طبيعي لدى نسبة كبيرة من السيدات.

فبعض السيدات لا يشعرن بأوجاع أثناء فترة التبويض، ولكن يمكن القول أن من مشكلات وألام التبويض الشائعة:

  1. ألام شديدة وتشنجات بمنطقة البطن، وهي من أكثر الأعراض شيوعاً، ويمكن تخفيف هذه الآلام عن طريق شرب السوائل الدافئة وتدفئة البطن.
  2. ألم بالظهر، وخاصة بمنطقة أسفل الظهر، ويمكن تخفيف هذه الآلام بممارسة بعض التمارين الرياضية التي تعمل على تمدد منطقة الظهر، فتقلل من الوجع.
  3. ألام وانتفاخ وتورم بالثديين، ويرجع ذلك بسبب تغير الهرمونات في هذه الفترة.
  4. الشعور بحكة في المهبل، ويرجع ذلك بسبب زيادة الإفرازات المهبلية في فترة التبويض، والتي من الممكن تتسبب في حدوث التهابات في المهبل، ولكنه عرض غير شائع فيحدث في نسبة قليلة من السيدات.

أعراض مصاحبة عند الاباضة

  1. زيادة في الإفرازات المهبلية والتي تكون كثيفة ولزجة أثناء الإباضة.
  2. ارتفاع في درجة حرارة الجسم أثناء الإباضة.
  3. زيادة في الرغبة الجنسية للمرأة.
  4. انتفاخ في البطن، حيث أن أثناء الإباضة تصاب بعض السيدات بمشاكل في الجهاز الهضمي مثل تهيج ببطانة المعدة مما يؤدي إلى حدوث انتفاخ بالبطن، ويمكن التخلص من هذا الانتفاخ عن طريق تناول مشروبات دافئة.
  5. ظهور نزيف مهبلي أخف من الدورة الشهرية بكثير.

ما هي أسباب أوجاع الاباضة

تحدث أوجاع التبويض عند خروج البويضة من المبيض، وهناك سيدات قد يشعرن بأوجاع شديدة أثناء فترة التبويض، في نفس الوقت هناك سيدات قد لا يشعرن بأي أوجاع، ويستمر ألم التبويض لعدة ساعات، وقد يستمر لعدة أيام عند بعض السيدات، ولكنه في كل الحالات لا يشكل خطورة أو قلق.

وحتى الآن لا يوجد أسباب محددة لهذه الأوجاع، ولكن من المحتمل أن يكون سببها:

  1. أثناء التبويض وعند انطلاق البويضة من المبيض يحدث نمو للجريب مما يعمل على تمدد سطح المبيض، وقد يؤدي ذلك إلى الشعور بالألم.
  2. عند تفتق الجريب فإن الدم الناتج عن ذلك يتدفق إلى بطانة البطن فيهيجها مما قد يؤدي إلى الإحساس بالألم.

وفي حالة أن يكون الألم شديد واستمر لفترة طويلة، فمن الضروري استشارة الطبيب حيث أنه من الممكن أن يكون عرض لبعض الحالات المرضية مثل:

  • التهاب الحوض المزمن والذي قد يحدث نتيجة الإصابة بعدوى.
  • بطانة الرحم المهاجرة، حيث تتكون بطانة الرحم في أماكن أخري مما قد يتسبب في الكثير من الألم أثناء الجماع وأثناء الدورة الشهرية.
  • نمو كيس على المبيض مملوء بالسوائل.
  • وجود بعض الشاكل الهضمية، والتي من الممكن أن تتسبب في ألم شديد بالبطن.
  • حدوث الحمل خارج الرحم.
  • التهاب بالزائدة، وهناك تشابه كبير بين الآم التهاب الزائدة والآم التبويض.

علاج اوجاع الاباضة

  • عن طريق تناول المسكنات التي تعمل على تخفيف الألم.
  • استخدام الكمادات الدافئة على منطقة اسفل البطن.
  • بعض السيدات من الممكن أن تتناول حبوب منع الحمل لتخفيف الآم التبويض الشديدة، ولكن لا يمكن ذلك إلا بعد استشارة الطبيب.

فيديو عن أهم النصائح لزيادة فرص الحمل

اقرئي أيضًا:

المصادر:

مواضيع ذات صلة

صحتك بالأرقام

أحدث المواضيع