تابعنا

مميزات الولاده الطبيعيه ومراحلها

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
مميزات الولاده الطبيعيه ومراحلها

الولاده الطبيعيه هي من الأفضل لصحة الأم خاصةً إذا لم يكن هناك أي سبب للتدخل الجراحي، ولكن معظم السيدات حديثاً أصبحوا يتجهون للولادة القيصرية، خوفاً من آلام الولادة الطبيعية، والتعرض إلى الطلق، ولكن  منظمة الصحة العالمية ما زالت تنصح السيدات بالالتزام بالولادة الطبيعية لما لها من فوائد على صحتها وصحة الجنين، وفي إنجاب ingaab سنوفر لكي كافة التفاصيل التي يمكن أن تحتاجِ إليها عن الولادة الطبيعية ومميزاتها وما هي النصائح التي يجب اتباعها.

مراحل الولاده الطبيعيه

دائماً ما تحتار الحامل في اختيار نوع الولادة وخاصة إذا لم يوجد أي أسباب للتدخل الجراحي، ولهذا تبدأ في المقارنة بين الولادة الطبيعية والولادة القيصرية لاختيار الأفضل لها ولطفلها، وتعتبر الولادة الطبيعية هي الأفضل وتتم الولادة على ثلاث مراحل مختلفة وهي كالتالي:

المرحلة الأولى

تسمى بالطلق وتكون عبارة عن بداية الاستعداد للولادة وهي أطول مرحلة في الثلاث مراحل، تشعر الحامل حينها بانقباضات تكون منتظمة في منطقة الرحم، ويساعد ذلك في اتساع منطقة الرحم وتجعله مرناً للسماح للطفل بالمرور في قناة الولادة.

ويأتي بعد ذلك الطلق مبكر وهو يعتبر شبيهاً بالإنذار، حيث يكون غير منتظم يصاحبه نزول الإفرازات الدموية وبعض الإفرازات الشفافة، وتكون هذه الإفرازات المانع في نزول الجنين في عنق الرحم حتى موعد الولادة.

ثم بعد ذلك يأتي الطلق النشط، ويستمر في الحدوث لمدة من 4:8 ساعات وعند قياس عنق الرحم حينها سنجده متسعاً من ستة إلى عشر سنتيمتر أي واحد سنتيمتر كل ساعة، وحينها تكون هذه الانقباضات قوية ومنتظمة، وبعد ذلك يبدأ ماء الرحم في النزول وتشعر الحامل بالماء وهو ينفجر تلقائياً ولا تستطيع التحكم فيه، وفي النهاية يحدث ضغط أسفل الظهر نتيجة لنزول الجنين في القناة استعداداً للولادة.

المرحلة الثانية

عندما يبدأ الطفل في النزول لعنق الرحم فعلي الأم حينها الدفع بقدر الإمكان وخاصة في وقت الانقباضات، ويستمر الدفع لعدة ساعات على حسب حالة الأم الصحية، وعند نزول الرأس يبدأ بعدها نزول باقي الجسم بسهولة، وفي نهاية الولادة يخرج الجنين ويقوم الطبيب بقص الحب السري.

المرحلة الثالثة

بعد ولادة الطفل تبدأ المشيمة في النزول حينها تشعر الأم بالراحة، ولكن ورغم ذلك فإن الطبيب لم يكن قد انتهى بعد فيجب عليه إخراج المشيمة والتنظيف البقايا التي بداخل الرحم، وبعد كل ذلك يصبح الرحم جاهزاً العودة لحجمه الطبيعي من خلال حدوث انقباضات، ويمكن للطبيب أن يقوم بخياطة بعض الغرز إذا كانت منطقة المهبل تحتاج إلى ذلك.

نصائح لتسهيل الولاده الطبيعيه

تحتاج الولادة الطبيعية لبعض الاستعدادات لتقليل الشعور بآلام حينها،  ومن أهم هذه النصائح:

  • يفضل تناول المشروبات والأطعمة التي تساعد على تحميه الطلق مثل التمر والأناناس والقرفة وأوراق التوت الأحمر.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية المناسبة مثل المشي واليوجا.
  • استخدام تمارين كيجل لتقوية عضلات الحوض.
  • الاهتمام بنظافة منطقة المهبل من خلال الاستحمام بالماء الفاتر.
  • استخدام الماء الدافئ لتقليل الشعور بالآلام المصاحبة الطلق.
  • استخدام الموسيقي للتقليل من الشعور بالتوتر والقلق، ويمكن استخدام تمارين التنفس أيضا لتقليل من الشعور بالألم.

مميزات الولاده الطبيعيه

القيام بالولادة الطبيعية يعطي الكثير من المميزات للجنين ومن أهمها:

  • إنها تساعد على ولادة طفل سليم فقد أثبت الأطباء بوجود بعض السوائل والبكتيريا المفيدة في عنق الرحم والتي تغلف الجنين عند الولادة تحميه من بعض الأمراض فيما بعد.
  • ولهذا فينصح الأطباء باختيار الولادة الطبيعية بدلاً من الولادة القيصرية إذا لم يكن هناك أي سبب يستدعي للولادة القيصرية.

وفي الختام ننصح الأمهات الحوامل باختيار الولادة الطبيعية وعدم الشعور بالخوف من الألم الناتج عنها، فقد خلق الله عز وجل المرأة وأعطاها القوة لكي تتحمل ألم الولادة.

فيديو عن أسباب الولادة المبكرة

اقرئي أيضًا:

المصادر:

مواضيع ذات صلة

صحتك بالأرقام

أحدث المواضيع