تابعنا

أفضل ادويه البرد للحامل وطرق علاجه طبيعياً بالمنزل

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
أفضل ادويه البرد للحامل وطرق علاجه طبيعياً بالمنزل

ادويه البرد للحامل من أهم الأدوية التي تقلق الحوامل من تناولها، حيث تحتوي أدوية البرد على بعض المواد الكيميائية التي يمكنها التسبب في حدوث تشوهات للجنين، ويعتبر المرض بصفة عامة من أسوأ الفترات التي تمر على الحامل طوال فترة الحمل، وتصاب معظم الحوامل بالإنفلونزا في فترة الحمل، وحينها لا تستطيع تناول الدواء المخصص لنزلات البرد، ولهذا تبحث الحامل عن بعض المواصفات الآمنة لتحسن من حالتها، وفي إنجاب ingaab سنقوم بتوضيح أهم الأدوية الآمنة التي يمكن تناولها.

تناول ادويه البرد للحامل

عند حدوث الحمل يحدث العديد من التغيرات الهرمونية في جسم الحامل ومن أهمها ضعف الجهاز المناعي وبعض أجهزة الجسم الحيوية، مما يجعل الجسم عرضة لنزلات البرد والالتهابات المختلفة.

ولهذا يجب الحفاظ على صحة الحامل لتجنب الإصابة بالأمراض، ورغم أن نزلات البرد لا تؤثر بشكل كبير على الجنين إلى أنه إذا لم يتم معالجتها بشكل صحيح، سوف يؤدي التعرض لبعض الآثار الجانبية، ولهذا يفضل تناول بعض الأدوية الآمنة لتقليل مدة المرض.

علاج البرد ونزلات الانفلونزا للحامل

هناك بعض الأدوية التي يمكن تناولها لعلاج نزلات البرد ومن أهمها:

  • الباراسيتامول: يحتوي على مواد مسكنة لتخفيف الآلام المصاحبة للأنفلونزا، وهو من أكثر الأدوية الآمنة التي تعالج الالتهابات أثناء الحمل.
  • سودافيد: من أكثر الأدوية فاعلية، ولهذا يفضل اتخاذ الاحتياطات عند الرغبة في تناوله، وهو من أكثر الأدوية معالجة نزلات البرد.
  • كلاريتين: يعمل على تخفيف الأعراض الناتجة عن الحساسية، كما أنه يعمل على تخفيف أعراض الجيوب الأنفية طوال فترة الحمل.
  • الفيكس: هو دهان يمكن وضعه على الصدر قبل النوم مباشرة، ويساعد في تقليل المخاط داخل الأنف، كما يساعد في تهدئة القصبة التنفسية وذلك من خلال علاج الجيوب الأنفية.
  • كربونات الكالسيوم: يمكن للمواد الكيميائية المتواجدة داخل الدواء تهدئة المعدة وتقليل مرات الغثيان.
Young pregnant woman taking capsule

الأدوية الممنوعة أثناء الحمل

هناك العديد من الأدوية التي يفضل تجنبها عند تعرض الحامل لإنفلونزا وهي:

  • أدوية إيبوبروفين: يمكن لهذا الدواء أن يتسبب في حالة الإجهاض، ولهذا يفضل تجنب تناوله.
  • الأسبرين: لا يفضل تناول الأسبرين أثناء الحمل، ويجب الرجوع إلى الطبيب قبل تناوله إذا كنتي تستخدميه قبل الحمل.
  • بعض الأدوية العشبية: هناك بعض العلاجات العشبية التي يمكن استخدامها لعلاج نزلات البرد،  فهناك بعض الأعشاب التي تتسبب في بعض الآثار الجانبية، ولم يتم تسجيل أي حالة سلبية في فترة الحمل.

علاج البرد للحامل في المنزل

هناك بعض الوصفات المنزلية التي يمكن استخدامها في المنزل لعلاج نزلات البرد بعيداً عن الأدوية الكيميائية، وتقوم هذه الوصفات بتخفيف أعراض البرد في فترة الحمل، ومن أهمها ما يلي:

المياه الساخنة

عند استخدام المياه الساخنة يقلل من احتقان الأنف، ويساعد في تخفيف البلغم وانسداد الجهاز التنفسي ومعالجة الالتهابات.

الغرغرة

يمكن استخدام الغرغرة عن طريق استخدام المياه الساخنة للمساعدة في علاج التهابات الحلق، ويمكنها التخلص من بعض الأمراض البسيطة مثل نزلات البرد.

الشاي العشبي

الشاي الأخضر والشاي بالليمون والشاي بالزنجبيل، كل تلك المشروبات الساخنة يمكنها أن تساعد في تقوية جهاز المناعة، مما يساهم في التخلص من نزلات البرد أعراضها بشكل سريع.

الإكثار من شرب السوائل

ينصح دائماً بتناول السوائل بكثرة و لا سيما في فترة الحمل، حيث يقوم بتعويض الجسم بالسوائل التي فقدها نتيجة الحمل، وخاصة عند الإصابة بالإنفلونزا.

وفي الختام ينصح بتجنب المسببات التي تؤدي إلى الإصابة بنزلات البرد، إلى جانب عدم تناول أي أدوية دون استشارة طبيب النساء المسؤول عن حالتك الصحية.

فيديو هل يمكن الاستمرار في تناول الأدوية أثناء الحمل

اقرئي أيضًا:

المصادر:

مواضيع ذات صلة

صحتك بالأرقام

أحدث المواضيع