تابعنا

أهم أسباب تأخر الحمل بعد الإجهاض

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
أهم أسباب تأخر الحمل بعد الإجهاض

أسباب تأخر الحمل بعد الإجهاض كثيرة، وسنتعرف على هذه الأسباب لكن هل نعلم بأن من أهم أسباب الإجهاض هو اختراق حيوان منوي لبويضة تم اختراقها بعد فترة من حيوان منوي أخرى، لمعرفة الأسباب المترتبة على ذلك ومعرفة أن كان هناك خطورة أم لا تابعي معنا السطور التالية من إنجاب ingaab.

أسباب تأخر الحمل بعد الإجهاض

تنقسم أسباب تأخر الحمل بعد التعرض للإجهاض إلى أكثر من سبب، السبب الأول عبارة عن مجموعة عوامل نفسية، والثاني مجموعة عوامل جسدية مع بعض الأسباب الأخرى:

1- العوامل النفسية

بعض تعرض السيدة للإجهاض يزداد لديها خوف وقلق شديد وخاصة إذا كانت من السيدات اللاتي يرزقن بأول حمل وتم إجهاضه، فإن تأخر الحمل هنا يأتي من تأثير السيدة بهذا الأمر وخوفها الشديد على عدم الحمل مرة أخرى بعد الإجهاض الأول، وأيضا الضغط الشديد من الأسرة وكثرة سؤالها للمرأة وجود حمل أم لا يسبب حالة نفسية سيئة لدى النساء.

وللعلاج يجب القيام بما يلي:

  • يجب على الزوج مراعاة هذه الأمور جيدا، بل يجب عليه أن يحاول بقدر الإمكان احتواء زوجته ومنع أي تأثيرات تأخر الحمل.
  • يجب أن تؤمن السيدة بالله وان تحرص على الاقتناع التام بأنها سوف ترزق بطفل بالقريب، مع نسيان الأمر تماما.
  • لابد من التوجه للطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة حتى يتم التأكد من عدم وجود سبب ما يمنع ذلك.

أسباب تأخر الحمل الثاني وكيفية علاج الأمر بشكل طبيعي

2ـ  العوامل الجسدية

يحدث مع الكثير من حالات الإجهاض مضاعفات مثل التعرض لنزيف حاد، أيضا الإصابة بالالتهابات الشديدة بالمهبل، أو الإصابة بانفصال المشيمة أو الإصابة بالكثير من الالتهابات الأخرى التي تؤثر جسديا على المرأة وتمنعها من حدوث الحمل، وبالكثير من الأوقات تتعرض السيدة هزل وضعف شديد بالجسم يجعلها غير قادرة على الحركة، هذا من أهم أسباب تأخر الحمل بعد الإجهاض.

وللعلاج يجب القيام بما يلي:

  • أولا لابد من زيارة الطبيب المختص بعد الإجهاض مسرعا، هذا يساعد كثيرا على سرعة معالجة المشكلة منذ بدايتها.
  • لابد أن تحرص المرأة على أخذ قسطا من الراحة، فإن الاستجمام يساعد كثيرا في علاج سوء الحالة الجسدية والنفسية.
  • يجب الاهتمام بتناول الطعام، لابد أن نحرص على تناول جميع الفيتامينات والمعادن التي تساعدنا على العودة مرة أخرى لصحتنا.

3ـ عملية توسيع وكحت الرحم

هذه العملية هي إحدى العمليات التي يقوم بها الكثير من الأطباء في حال الإصابة بالإجهاض الحرج، وتتم العملية عن طريق إزالة جزء من البطانة بتمدد شديد بعنق الرحم، يقوم الأطباء بكحت شديد داخل الرحم للتخلص من جميع أثار الإجهاض، وهذا الأمر من أسوأ الأمور التي تحدث مع السيدات، فقط أكدت الأبحاث على أن الكحت داخل الرحم يقلل كثيرا من مستوى الخصوبة لدى النساء.

وللعلاج يجب القيام بما يلي:

  • إذا وجدت حالة مثل هذه الحالة يفضل أن يحرص الطبيب على استخدام طرق أخرى أو القيام بعمليات أخرى مثل شفط الرحم وغيرها.
  • يجب على المرأة التردد على الطبيب أكثر من مرة مع الحرص على تناول الدواء حتى لا تتسبب هذه المشكلة بإجهاض مستمر.
  • لابد تجنب هذه العملية بقدر الإمكان، فإن القيام بها أكثر من مره يجعل عنق الرحم بتمدد مستمر الأمر الذي يجعل فرصة الإنجاب صعبة.
  • كما ينصح الكثير من الأطباء بعدم التسرع بالحمل بعد إجراء هذه العملية حتى لا يتم إجهاض سريع مرة أخرى وتخسر السيدة فرصتها بالحمل.

أهم أسباب تأخر الحمل بعد الإجهاض

4ـ العمر

أكد الكثير من أطباء النساء والتوليد على أن عمر السيدة من أهم أسباب تأخر الحمل بعد الإجهاض، خاصة إذا كان أول حمل لها وتم إجهاضه، بمعنى أن السيدة التي تزوجت بعد مرور سن الخمس وثلاثون تكون فرصها بالحمل ضعيفة بعد حدوث إجهاض.
وهذا الأمر يعود إلى أن عدد البويضات التي ينتجها الرحم يقل بنسبة كبيرة، لكن لديها فرصة بالحمل فلا داعي لليأس.

وللعلاج يجب القيام بما يلي:

  • لابد أن تعتني السيدة جدا بنفسها، تحرص على تناول الغذاء الصحي، أيضا تحرص على النظافة الشخصية بشكل مستمر.
  • يجب التردد على زيارة الطبيب النسائي أكثر من مرة لأخذ العلاج والمنشطات التي تساعد على تنشيط المبايض.
  • بعد الشفاء التام من حالة الإجهاض احرصي عزيزتي على الامتناع من العلاقة الحميمة قبل موعد التبويض بخمس أيام.
  • لابد أن تقومي بمعرفة موعد التبويض من طبيبك الخاص، واحرصي على ممارسة العلاقة الحميمة بثلاث أيام التبويض.

5ـ هرمون البرولاكتين

يشتهر هذا الهرمون باسم هرمون الحليب، فهو عبارة عن سائل أصفر اللون يوجد بصدر السيدة بعد تعرضها للإجهاض، كما تصاب به الكثير من السيدات قبل حدوث حمل نهائيا، فهو من الهرمون المشتركة الموجودة داخل جسم النساء والرجال.

هذا الهرمون يحدث الكثير من المضاعفات فهو يتسبب باضطرابات شديدة بالتبويض، فهو من أهم أسباب تأخر الحمل بعد الإجهاض، نسبة هرمون الحليب لدى السيدات تتعدى العشرين بالمائة، فهذه النسبة ترتفع مع حدوث حمل، لأنه هرمون يزيد من حليب الرضاعة، ويسبب هذا الهرمون عدم الشعور بالرغبة في إقامة علاقة حميمة، هذا أحد أسباب تأخر الحمل، كما يسبب خلل بوظائف الجسم.

وللعلاج يجب القيام بما يلي:

  • لابد من التوجه للطبيب لتناول الدواء المخصص للتخلص من هذا الهرمون، فإن تجاهله يؤدي لارتفاع نسبته.
  • يجب عدم ملامسة الصدر نهائيا، فان تدليك الصدر يزيد من نسبة هرمون الحليب.

اقرئي أيضًا:

فيديو عن أهم أسباب تأخر الحمل

للتعرف على أسباب تأخر الحمل شاهد الفيديو التالي:

المصادر:

مواضيع ذات صلة

صحتك بالأرقام

أحدث المواضيع