تابعنا

طرق علاج الحمل وPCOS

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
طرق علاج الحمل وPCOS

الحمل وPCOS تعني متلازمة تكيسات المبايض، والتي تصيب حوالي 40% من النساء قبل الزواج، ولا يمكن معرفة الإصابة بمتلازمة المبيض المتعدد التكيسات من خلال التحاليل، ولكن يوجد العديد من الأعراض التي يمكن أن توضح وجود تكيسات المبايض، كما يوجد بعض الفحوصات للتأكد من وجود متلازمة متعدد التكيسات، وفي إنجاب ingaab سنتعرف على علامات الإصابة بتكيس المبايض وكيف يمكنك معرفة حدوث الحمل وPCOS.

فحوصات الحمل وPCOS

هناك بعض الفحوصات التي تتم للتعرف على وجود متلازمة متعدد التكيسات، والتي تكون عن طريق التالي:

فحص منطقة الحوض

يقوم الطبيب بفحص الأعضاء التناسلية من خلال بعض الأجهزة لاكتشاف وجود تكتلات من عدمه، إلى جانب التأكد من خلو المنطقة من أي مشاكل.

اختبار الدم

يتم إجراء اختبار الدم لتحليل مستوى هرمون الحمل، كما يقوم اختبار الدم باستبعاد التغيرات التي تحدث في الدورة الشهرية أو حدوث فرط في هرمون الاندروجين، وتتشابه أعراض هذا الهرمون مع أعراض الإصابة بمتلازمة تكيسات المبيض.

التصوير بالموجات فوق الصوتية

يتم استخدام الموجات الفوق صوتية للكشف على المبيض والتأكد من سمك بطانة الرحم وشكل المبيض تفصيلياً، ويستخدم الجهاز عن طريق وضع جهاز يسمى ترجان ويوضع من فتحة المهبل، ويصدر الجهاز بعض الموجات والتي تتحول إلى صورة فعلية على شاشة الكمبيوتر توضح شكل الرحم والمبيض، ويوصي طبيب النسا بالقيام ببعض الفحوصات للتأكد من الإصابة بتكيس المبايض، وتكون هذه الاختبارات كالتالي:

  • يتم فحص ضغط الدم بشكل دوري لمعرفة مستوى الجلوكوز والدهون الثلاثية.
  • القيام بعمل فحص للقلق والتوتر والاكتئاب.
  • فحص التنفس الانسدادي أثناء النوم.

طرق علاج الحمل وPCOS

لا يوجد علاج نهائي لمتلازمة المبيض متعدد التكيسات، ولكن يوجد بعض العلاجات لعلاج الأعراض مثل العقم والشعر الكثيف وحب الشباب وعلاج السمنة المفرطة.

تغيير نمط الحياة

ينصح الأطباء دائماً أصحاب السمنة المفرطة بإنقاص الوزن من خلال اتباع نظام غذائي جيد، إلى جانب ممارسة التمارين الرياضية للحفاظ على الصحة العامة للجسم، ويعمل فقدان الوزن على استجابة الدواء بشكل فعال، مما يقل من مشاكل متلازمة المبيض متعدد التكيسات.

الأدوية

هناك بعض الأنواع من الأدوية التي يصفها الطبيب لضبط و تنظيم الدورة الشهرية وهي كالتالي:

  1.  حبوب منع الحمل.
  2.  حبوب منع الحمل التي تحتوي على مادة الاستروجين ومادة البروجيستين.
  3. الأدوية التي تساعد على تنظيم الهرمونات لتقليل الإصابة بسرطان عنق الرحم.
  4. أدوية لعلاج النزيف غير الطبيعي نمو الشعر وحب الشباب.
  5. استخدام لصقة جلدية أو استخدام حلقة مهبلية بها مزيج من هرمون الإستروجين وهرمون البروجستيرون، وتستخدم كبديل للحبوب.

حبوب البروجيستين

إذا كانت الدورة الشهرية غير منتظمة، فيمكن حينها تناول البروجيستين لمدة عشر أيام كل شهرين لتنظيمها، حيث يعمل ذلك على الحماية من الإصابة بسرطان الرحم.

ومن المتعارف عليه طبياً أن العلاج بالبروجيستين لا يتسبب في منع الحمل، كما أنه لا يقوم بتحسين مستوى الاندروجين، ويمكن استخدام البروجيستين على شكل أقراص أو من خلال بعض الأجهزة التي توضع داخل عنق الرحم.

كيفية زيادة إنتاج البويضات

يوصي طبيب النساء باستخدام بعض الأدوية لزيادة إنتاج البويضات وهي:

  • كلوميفين: يحتوي هذا الدواء على الإستروجين والذي يستخدم عن طريق الفم في بداية الدورة الشهرية.
  • ليتروزول: تساعد هذه الأنواع من الأدوية في تحفيز عمل المبايض.
  • ميتفورمين: يستخدم هذا النوع من الأدوية في تحسين مستوى الأنسولين في الجسم، مما يعمل على تنشيط المبايض ويستخدم عن طريق الفم، ويوصي أطباء النساء باستخدام الكلوميفين مع ميتفورمين إذا كان هناك بداية للإصابة بالسكر.

وفي الختام أنصح كل سيدة الانتباه إلى انتظام الدورة الشهرية، وعمل التحاليل والموجات الفرق صوتية بشكل دوري لتجنب حدوث أي مشاكل في الحمل بعد ذلك.

فيديو عن أسباب تأخر الحمل

اقرئي أيضًا:

المصادر:

مواضيع ذات صلة

صحتك بالأرقام

أحدث المواضيع